قوات مغربية وأمريكية تتمرّن على التصدي لأسلحة الدمار الشامل والهجوم الإشعاعي

هوارة بريس8 يونيو 2023
قوات مغربية وأمريكية تتمرّن على التصدي لأسلحة الدمار الشامل والهجوم الإشعاعي

بحضور مسؤولين عسكريين مغاربة وأمريكيين، تحوّل الملعب الرئيسي التابع لقيادة المنطقة الجنوبية بأكادير إلى مسرح لـ”محاكاة عمليات تدخل ضد تهديد أسلحة الدمار الشامل”؛ بينما تتواصل مناورات “الأسد الإفريقي 2023” إلى غاية 16 يونيو في دورتها الـ19 المقامة بسبع مناطق مغربية، تنفيذا لتعليمات من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية

من خلال تمرين ميداني، استخدِمَت فيه طائرة “هليكوبتر” تابعة للقوات الجوية الملكية، للتدريب على الإخلاء الطبي في حالات الطوارئ، جرت بمقر قيادة المنطقة الجنوبية بمدينة أكادير، اليوم الخميس 08 يونيو 2023، فعاليات العمل المشترك بين وحدات عسكرية مغربية ونظيرتها الأمريكية على تجسيد أول سيناريو من تمرين “التصدي لتهديدات أسلحة الدمار الشامل”، في ملعب كرة القدم باعتباره مسرحاً للعمليات.

وتضمّن التمرين المذكور، وفق ما عاينته جريدة هسبريس الإلكترونية، كيفية وطرق التصدي لأنواع متعددة من التهديدات ذات الطابع النووي والكيميائي والبيولوجي الإشعاعي.

وركّز تمرين التصدي لأسلحة “دمار شامل”، لهذه السنة، بشكل أساسي على “إجراء عمليات الاستطلاع، وعزل أسلحة الدمار الشامل المرتجلة، وأجهزة التشتت الإشعاعي، وكذا إزالة التلوث النووي والإشعاعي والبيولوجي والكيماوي”؛ كما استهدف “زيادة تعزيز القدرات التشغيلية والتكتيكية لسرية الدفاع النووي والبيولوجي والكيماوي، وفريق التخلص من الذخائر المتفجرة التابعة لوحدة الإغاثة والإنقاذ للقوات المسلحة الملكية، في التعامل مع أزمة تنطوي على مخاطر إشعاعية وكيميائية ومتفجرة”.

 

 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Breaking News